منتدى إبــداع شبــاب الجــامعات


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن لم تعرف أين تذهب فجميع الطرق تنتهي للاشيء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mashaly
عضو بيحاول
avatar

ذكر عدد الرسائل : 70
العمر : 30
بلدى : El Mansoura
بشتغل : معيد
السٌّمعَة : 1
نشاطك فى المنتدى.. : 3174
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: إن لم تعرف أين تذهب فجميع الطرق تنتهي للاشيء   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 3:01 pm



إن لم تعرف أين تذهب فجميع الطرق تنتهي للاشيء

فهد عامر الأحمدي

انظر حولك جيداً.. ستجد أشخاصاً على قدر كبير من الذكاء والنشاط والتعليم ومع هذا فهم فاشلون في حياتهم.. والسبب ببساطة أنهم لا يعرفون ما هي أهدافهم ولا يدركون كيفية تحقيقها.. اسأل أي واحد منهم عن هدفه في الحياة سيجيبك بكلمات فضفاضة تائهة توضح حالة التردد والضياع التي يعيش فيها.. وفي المقابل تخبرنا سير العظماء والناجحين أنهم امتلكوا هدفاً واضحاً لما يريدون تحقيقه وركزوا على إنجازه في عمر مبكر نسبياً (لدرجة ترك بعضهم مقاعد الدراسة من أجله)..
ومن خلال خبرتي المتواضعة أجد أن «ضياع الهدف» في سن مبكرة هو المسؤول عن الفشل وعدم تحقيق الإنسان لأحلامه وطموحاته.. وهذا أمر لا يتعلق بالكسل أو التقاعس بل بالركض في الاتجاه الخاطئ والدوران في حلقة مفرغة - وهو ما يجعل جميع الطرق تنتهي للاشيء!!
والأسوأ من عدم وضوح الأهداف، هو وضعها بطريقة هلامية مطاطة يعتقد أصحابها أنها «أهداف» في حين أنها رغبات أو نتاج جهود منظمة (مثل الحصول على المال والسعادة والمنصب والسفر.. وجميعها رغبات مطاطة يحلم بها كافة الناس)!!
لهذا السبب يجب أن نملك (ونغرس في أطفالنا) فكرة وجود هدف رئيسي واضح يجب التركيز عليه وإعطاؤه الأولية العظمى.. وفي حال كان لديك أكثر من طموح وحلم فيجب أن تضع «قائمة أوليات» تتضمن أعظم خمسة أهداف في حياتك ثم تعلقها فوق مكتبك أو تضعها في محفظتك كي تصادفها باستمرار!
... وبطبيعة الحال لا يكفي أن تملك هدفاً واضحاً في الحياة؛ بل وتملك الشجاعة والجرأة على تنفيذه؛ فمن الملاحظ أن الناجحين في الحياة يصنعون فرصهم بأيديهم (كتأسيس مشاريع صغيرة وأعمال خاصة) في حين يستسلم الفاشلون لمصيرهم ويعتقدون أن غيرهم يتحكم بمسيرة حياتهم - واعتقاد كهذا يبقيهم في حالة انتظار لعروض وظيفية واجتماعية تأتيهم من «الخارج» ولا يفكرون بامكانية البدء بأي عمل خاص مثلاً!
... أما الأسوأ من الاستسلام وانتظار الفرصة فهو أن يضع (ضعيف القدرات) أهدافاً ضخمة وغير واقعية لا تتناسب مع مواهبه وامكاناته.. وبدل أن يصعد السلم «درجة درجة» يظل في حالة حلم دائم بالقفز لأعلى السلم - وحين يكتشف بعد فترة أنه ما يزال تحت أول درجة يصاب باليأس والإحباط الكبير!
أيضاً يركز الفاشلون على المشاكل والعقبات التي تقف في طريقهم - وبالتالي قد يتراجعون أمام أي واحدة منها في حين يركز الناجحون على الهدف النهائي ويرفعون رؤوسهم ناحيته بصرف النظر عن عدد المرات التي يقعون فيها (وهذه المسألة مهمة كون التركيز على الهدف الكبير يجعل العقبات أمامها تبدو بسيطة وتافهة وربما غير مرئية)... بل يلاحظ أن الناجحين يبدأون في سن مبكرة نسبياً في حين يستمر الفاشلون في المماطلة والتسويف (وعدم إكمال أي مشروع) حتى يفاجأون بسن الشيخوخة؛ ففي حين يبدأ الناجحون بتطبيق أفكارهم من (الغد) ينتظر الفاشلون «فرصة أعظم» أو «توقيتاً أفضل» أو «شريكاً مناسباً» - حتى تطير الفرصة من أيديهم أو يتناسونها بالتدريج..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إن لم تعرف أين تذهب فجميع الطرق تنتهي للاشيء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إبــداع شبــاب الجــامعات :: منتــدى الإبــــداع الشبابى.. :: القسم العام-
انتقل الى: